المواضيع الأخيرة
» الثوم، فوائد لا تنتهي!
الإثنين نوفمبر 25, 2013 11:34 pm من طرف safwat1972

» تفسير حلم رؤيا البكاء
الإثنين نوفمبر 25, 2013 11:26 pm من طرف safwat1972

» 15 وسيلة لعلاج التشتت عند الأطفال
السبت أبريل 27, 2013 7:36 pm من طرف زائر

» تصميم لعمل السيرة الذاتية
الإثنين أكتوبر 29, 2012 9:59 pm من طرف جمال اسماعيل

» أهم القرارات الوزارية الخاصة بالتعليم الإعدادي
الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 6:56 pm من طرف زائر

» قاموس عربي انجليزي
الأربعاء فبراير 01, 2012 12:24 pm من طرف صفاء علام ابوطالب

» إرم ذات العماد
الجمعة يناير 27, 2012 9:55 pm من طرف صفاء علام ابوطالب

» فوائد اللبن
الجمعة يناير 27, 2012 9:44 pm من طرف صفاء علام ابوطالب

» اشتكت النار إلى ربها
الجمعة يناير 27, 2012 9:35 pm من طرف صفاء علام ابوطالب

التبادل الاعلاني
انتظرونا

أهمية رياض الأطفال للمجتمع

اذهب الى الأسفل

أهمية رياض الأطفال للمجتمع

مُساهمة من طرف هند مصطفى في الأربعاء نوفمبر 16, 2011 12:47 am

أهمية مرحلة رياض الاطفال للمجتمع
• تقوية التضامن الاجتماعي :تقوم مراكز الرعاية و رياض الاطفال بتقوية التضامن الاجتماعي في المجتمعات عبر المستويات الاجتناعية و الاختلافات، فنلاحظ التكامل الاجتماعي محقق في أن الاطفال يتعاملون مع بعضهم البعض و يتعامل معهم المعلمات مهما كانت مستوياتهم الاجتماعية، و هي أيضا تشجع اتحاد عائلات الاولاد نحو هدف مشترك هو التعلم للجميع ، فيساهم العامل و المهندس على حد سواء لتوفير تعليم مميز لاولادهم، ويتم بذلك تقوية الشعور بتقدير الآخرين .
• تسهيل التحاق الوالدين بسوق العمل: يوفر التعليم في مرحلة رياض الاطفال الفرصة للسيدات بالتحديد للانضمام لسوق العمل، فلن تستطيع المرأة عمل ذلك الا اذا اطمئنت أن هذه الخطوة في صالح الاطفال و مميزة عن كونهم معها في المنزل،و لذلك تشجع المرأة على الانضمام لسوق العمل و زيادة دخل الاسرة، و بذلك يرتفع المستوى الاقتصادى للمناطق و القرى التي توفر رعاية معتمدة و مناسبة تحت اشراف وزارة التربية و التعليم.
• تحقيق تكافؤ الفرص التعليمية : تقدم المدارس و رياض الاطفال بالتحديد فرصة متساوية لتعلم جميع الطفال، و تتأكد من مراعاة الفروق الفردية و الاختلافات في اساليب التعلم، كما توفر الروضة الفرصة لنجاح اكبر للأطفال في المرحلة الابتدائية حيث يكونوا قد تأقلموا على جو المدرسة. ويتاح ذلك للفقراء و الاغنياء على حد سواء ، و تقوم الروضات بعقد دورات و منتديات لأولياء الامور عن الرعاية الصحية و النفسية و الاجتماعية للطفل و للأسرة، ويذلك توفر الفرصة لتطور الطفل العقلى و البدني و النفسي، و تنميته كانسان له قدراته و مميزاته.
• التعلم من الحياة: يعتمد التعليم في مرحلة الروضة على محاكاة الواقع، فالاطفال يلعبون كأنهم في السوق، و يشترون و يبيعون، و يمثلون الوظائف المختلفة، وذلك يؤدي الى التنمية الفكرية للطفل و تأسيس في مبادئ الرياضيات و العلوم و اللغات، و توفر المدرسة الفرصة لهذا التعلم الذي قد لا يتوفر للأطفال في المنزل حيث تنشغل الاسرة بالحياة، و لكن يجب أن تكون الدراسة في مرحلة رياض الاطفال عالية الجودة ، و يكون ذلك عن طريق توفير معلمات متخصصات و مؤهلات و مكان مجهز، وأعداد مناسبة من الاطفال، بالاضافة الى وضع منهج متطور به انشطة مثيرة لتفكير الاطفال و ابداعاتهم، و تراعي الفروق الفردية بينهم.

هند مصطفى

المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 15/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى